قناة العهد الجديد

تقوم قناة “العهد الجديد” بنفضة جذرية لبرامجها. فالـ OTV بعد وصول الجنرال ميشال عون إلى سدة الرئاسة ليست كذي قبل. تسعى المحطة العونية إلى تطبيق استراتجية جديدة تهدف الى الانفتاح على مختلف مكونات المجتمع اللبناني. فالعهد الجديد الذي يعد بـ “التغيير والإصلاح”، تحمل قناته على عاتقها مهمة لم شمل اللبنانيين وسط الانقسامات الحادة داخل المجتمع.

القناة البرتقالية المسيحية تضم اليوم برنامجاً تقدمه مذيعة محجبة. ربما تأمل الـ OTV بهذه الخطوة أن تحدث فجوة في الطائفية السياسية التي تخيّم على اذهان المشاهدين.

مسعى المحطة لكسر الصورة النمطية في معظم الشاشات اللبنانية حيث تُغيَّب الفتاة المحجبة يبدو قراراً جيّداً يسجّل للقناة ولكن “تبنّي” مذيعة محجبة هو ليس الخطوة الأولى التي تُبذل بهدف “التلوين” داخل المؤسسات، فتلفزيون الـMTV ضمّ مؤخراً عدداً من الصحافيين والمراسلين الشيعة، من بينهم نوال برّي.

هذا إن دلّ على شيء إنما يدل على أن جوهر المشكلة لا يكمن في المؤسسات الإعلامية التي لطالما تُتهم بـ”حقن” المشاهد اللبناني. وعبارة “كل ديك على مزبلتو صيّاح” هي أبسط ما يقال لوصف علاقة المواطن اللبناني بالوسائل الإعلامية التي يتابعها.

لا يخفى على أحد أن إزالة الحواجز التي فرضتها هوية الإعلام اللبناني المفصّل على قياس ثماني عشرة طائفة، لا تحصل بين ليلة وضحاها. والوضع الحالي يدل على أن مساعي الـ OTV وقريناتها صعبة المنال في مجتمع طائفي يدعي العيش المشترك في القشور وهو جلّ ما يقال عنه في المضمون أنه مقسم. العبرة اليوم تكمن في التركيز على ما يجب على الإعلام اللبناني أن يقوم به لتحقيق ما ائتمن عليه من توحيد المواطنين خارج نطاق طائفي-مذهبي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s