في جلباب أبي

“منتصب القامة يمشي، مرفوع الهامة يمشي”. ترافق نجل معالي الوزير زمرة من الشبان، يصفهم البعض بالـ”زقيفة”. فالاتون من أسر متواضعة جداَ غير قادرة على دفع قسط الجامعة النخبوية، أنعم عليهم “معاليه” بتغطية القسم الأكبر منه، بحجة انه “مع منح الشباب مستوى تعليمياً مرموقاً” لكن في الحقيقة بهدف ترسيخ وجود حزبه داخل الجامعة.

الابن المدلّل تكاد تدمع عيناه من العز كل مرة يصبّحه زميله عماد قائلاَ “صباح الخير قائدنا”، يفرد ريشه كلّما أتاه كريم طالباً “خلّي معاليه يوظّفنا بهالوزارة يا قائد”، ويتذمّر بعض الأحيان عندما يلجّ عليه جاد “وين صار هالطلب يا كبير؟”.

هذه “الزّبائنية السياسية” لا تقتصر فقط على مؤسسات الدولة لا بل تخترق الحياة الجامعية أيضاً، فـ”ابن الوزير صاحبي وبيمون عالدكتور بكرا بنجّحنا المادة بمعرفتو”.”القائد” إن حضر صفّاً دراسيّاً، غاب عشرة مقابله. مع ذلك، يبقى سجلّ الحضور عنده مكتملاً. فالظّاهر أن نقاط الحضور توضع في حسابه، تماماً كما تُسرّب الأموال إلى والده، ومن جيب المواطن طبعاً.

لعل أسمى الصفات التي يرثها ابن السياسي هي حب “التّلكلك” من جهة والتّعطش للحكم والتحكم من جهة أخرى، وباء “الواسطة” ينتقل من السياسي إلى النجل بالوراثة ليصدق المثل الشعبي الذي يقول: “الكلب لا ينجب غزالاً”.

على المقلب الاخر، “الزقيفة” لا حول لهم ولا قوة وحالهم حال الشعب المغلوب على أمره “بيتمسكن تا يتمكّن”.

للأسف، إن حرم الجامعة مرآة الشارع. وإذا كان البلد حكراً للنواب والوزراء، فإنّ الجامعة مملكة أبنائهم حيث يشيّدون قاعدة جماهيرية قبل اقتحامهم السوق السياسي، والتجربة الجامعية خير دليل على أن شرّ الرّضوخ والخضوع يخيّم على أذهان “الشباب الواعد” الذي لطالما حُمِّل لواء التغيير في حين أن “سرطان” مكننته قد تفشّى، استنزف طاقاته، وقضى على قدرته مقاومةَ ومواجهةَ الحاكم وابنه.

الظّاهر أن نجل معاليه يعيش في جلباب ابيه، وكذلك “الزّقيفة”. ʺالوطنيّون الأحرار” قلائل والأحزاب السياسية لا تزال “القوّات” المسيطرة في الشارع وداخل الجامعات. جرس الخطر قد قرع، الـ”المردة” تنادي، والـ”أمل” بـ “المستقبل” مغيّب لطالما “التّغيير والاصلاح” معلّقان لأجل غير مسمى…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s